الزُبيدي يشدد على ضرورة التصالح والتسامح الجنوبي

عدن الان خاص

دعا رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس الزُبيدي، إلى تعزيز جمعية ردفان وتعزيز دورها لترسيخ التلاحم الجنوبي، وتقوية النسيج المجتمعي.

وشدد خلال استقباله رئيس الجمعية وعددًا من أعضائها، اليوم الثلاثاء، على أن التصالح والتسامح الجنوبي الأساس الضروري لنجاح ثورة الجنوب.

وفي تصريح خاص لموقع عدن الان الإخباري وأكد الزُبيدي أن تكاتف جميع أبناء الجنوب يضمن الوصول إلى بر الأمان، مضيفا أن جمعية ردفان تعد المنطلق الصلب لقيم التصالح والتسامح في الجنوب.

وأشار إلى دور التلاحم المجتمعي في صد المؤامرات ومخططات النيل من قضية الجنوب، موضحا أننا نعيش مرحلة مصيرية.

وعبر عن حرص المجلس الانتقالي الجنوبي على السير بأبناء الجنوب في طريق آمن حتى استعادة دولة الجنوب الفيدرالية كاملة السيادة على كامل حدودها ما قبل 21 مايو 1990م.

من جانبهم، أكد وفد جمعية ردفان، أهمية تكاتف الجنوبيين خلف المجلس بقيادة الزُبيدي لمواجهة المؤامرات علي أمن واستقرار وسيادة الجنوب ومكتسباته.