الشرعية تفضح نفسها،، تفاصيل نهب نفط الجنوب وتحويل أمواله إلى هؤلاء

عدن الان/ خاص:

 

فضحت بيانات ومعلومات رسمية إستيلاء شرعية عبدربة منصور هادي على أكثر من خمسين ألف برميل نفط يوميا من حقول النفط في محافظتي شبوة وحضرموت منذ نحو ست سنوات، وبيعها وتحويل عائداتها الضخمة إلى حسابات مالية خارجية خاصة بمقربين من هادي ونائبه علي محسن الأحمر وحاشيتهما.

ورصد موقع (عدن الان) الأخباري تصريحا نشرته صحيفة الشرق الأوسط اللندنية الصادرة فجر اليوم الجمعة، أعلن فيه رسميا وزير النفط والمعادن اليمني عبد السلام باعبود أن متوسط الإنتاج الحالي من القطاعات النفطية في حضرموت وشبوة والتي يتم انتاجها منذ نحو ست سنوات بشكل يومي تبلغ نحو 55 ألف برميل يومياً. adenalaan.com

 وأضاف وزير النفط بأن "شركات نفط عالمية إضافية ستعاود خلال الأيام القادمة الإنتاج، وستنتج كمية تقدر بين 20 ألفاً و25 ألف برميل يومياً"، وهو ما يعني أن كميات النفط الجنوبي المنهوب سترتفع إلى خمسة وسبعين ألف برميل يوميا لا يذهب شيء من عائداتها المالية الضخمة إلى البنك المركزي في عدن بل إلى حسابات هوامير الشرعية في وقت لا يجد فيه المواطنين الجنوبيين مرتباتهم ويعانون من تردي خدمي ومعيشي غير مسبوق فيما ثرواتهم تنهب.