( اهلكني وفاي ) 2

عدن الان :: امين بن المغني

لا يمكنك الوثوق بعلاقة تضيق عيشك بالحسرة والندامة والالم والكسرة الذي أثقلت كاهلك وسط قسوة الحياة ومواكبة أحداثها القاسية الذي أهلكة صحة قلبك وطاقتك وجزءا من شخصيك ومكانتك بلا ثمن في تلك الحروب والمشاكل المعقده وهمومها اليومية وضغوطتها المؤلمة والمشاعر الباهتة والرسائل النازفة الذي أهلكة قلوبنا البكاية في زمن الهزائم والإنكسارات وتجمد العواطف وعشوائيتها الذي تعتلي صهوة أحلامنا فلا زال قلبك يئِن من أولئك الذين أرخصورك وهمشوا قلبك واهلكون فوائك وافسدوا حياتك بخذلانهم ولكن إعتدنا التخاذل والوجع والحزن والدموع والألم في معارك قلوبنا ليدخلوك في علاقات كثيرة الشد والألم والوجع والكسرة والإستفزاز الذي تضررنا بسبب من أولئك الذين تعمدون اتعاسك بسوء أخلاقهم وكذبهم وتخليهم عنك بجحود تصرفاتهم وقسوة قلوبهم ﺩﻭﻥ ﺳﺒﺐ ليرميك في فخ الموت البطيء بعد مئة غصة في قلبك ليشعروك بعدم الاستقرار والأمان والراحة والطمأنينة لروحك الذي ترسم على ملامحك نفس الالم كل يوم فانهم لا يصونون قلبك بل يجرحوك على مهلهم كي يدخلوك عالم الاحزان انت تمني قلبك بالحياة وهم يثخذونه بالالم لا تحزان لا تتالم لجرحهم فربما استشعروا طيبتك بعد فوات الاوان  .