عشق عدن واستوطنها،، رحيل الفنان العراقي جعفر حسن

عدن الان/ خاص:

توفي الفنان العراقي، جعفر حسن، أمس الاثنين، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا في مدينة أربيل، عن عمر ناهز الـ77 عاماً.

وعاش الفنان العراقي جعفر حسن سنوات طوال في مدينة عدن، والتي لجئ إليها هربا من قمع النظام العراقي في فترة السبعينات لأكراد العراق.

وخلال سنوات اقامة الفنان العراقي جعفر حسن في عدن غنى العديد من الأغاني التي تغنت بعدن والجنوب.

وقالت نقابة الفنانين العراقيين، في بيان تحصلت صحيفة عدن الان على نسخة منه: “ببالغ الحزن والأسى، تنعى نقابة الفنانين العراقيين الفنان المطرب والملحن جعفر حسن، والذي وافته المنية هذا اليوم  إثر مضاعفات فيروس كورونا”.ولد جعفر حسن عام 1944 في مدينة خانقين، بمحافظة ديالى، شرق العراق، ثم شق طريقه إلى الفن منذ عام 1958 ليصبح فيما بعد أحد رواد الأغنية السياسيّة العراقيّة، وهو صاحب أغاني “عمي يابو جاكوج” و”عمال نطلع الصبح” و”يا حبّي يا بغداد” و”وديني البصرة” والعديد من الأغاني.

ومن أشهر ألحان جعفر حسن أغنية “اغضب كما تشاء” للشاعر نزار قباني، كما أسس فرقة الروّاد المركزية وقدم العديد من الأغاني الوطنية والسياسية والشعبية.

وبسبب مواقفه السياسية من قمع النظام السياسي العراقي في السبعينات، اضطر الفنان جعفر حسن الذي ينحدر من القومية الكردية الفيلية، إلى مغادرة البلاد والعيش في المهجر، لأكثر من 3 عقود قضى نحو عشر سنوات منها في مدينة عدن عاصمة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية، لكنه عاد عام 2004، للاستقرار في إقليم كردستان.

 

أسرة تحرير صحيفة عدن الان تنعي الفنان جعفر حسن، سائلين المولى سبحانه ان يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة،، إنا لله وإنا إليه راجعون.