الرئيس هادي يوجه بمعالجات لأزمة الخدمات وصرف المرتبات

عدن الان/ خاص:

عقد الرئيس عبدربه منصور هادي، اليوم الأحد، اجتماعا هاما ضم كل من نائبه علي محسن الأحمر ورئيس الحكومة معين عبدالملك ورئيس مجلس الشورى أحمد عبيد بن دغرى، وشدد فيه على تنفيذ معالجات عاجلة لإنهاء الأزمات الخدمية والمعيشية المتفاقمة في العاصمة عدن وباقي المحافظات المحررة، وتوفير وصرف المرتبات لمنتسبي الجيش والأمن والقطاع المدني بانتظام مراعاة للظروف المعيشية الصعبة.

ووجه الرئيس هادي توجيهات عاجلة إلى الحكومة بتنفيذ ما يلزم من معالجات لرفع مستوى الخدمات خاصة بعد تقديم المملكة العربية السعودية الدعم اللازم لتوفير وقود محطات الكهرباء في عدن والمحافظات المحررة تزامنا مع حلول شهر رمضان الفضيل، وكذا العمل على توفير الامكانات المادية اللازمة لضمان استقرار صرف المرتبات للموظفين والمتقاعدين في القطاعين العسكري والمدني لتحسين وضعهم المعيشي ومراعاة للظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد.

وفِي الاجتماع أكد الرئيس هادي على أهمية التواصل والوقوف على مجمل التطورات على الساحة اليمنية بأوجهها وأشكالها المختلفة.

وقال الرئيس هادي: ”ندرك جيدا حجم المعاناة والصعوبات التي تواجه شعبنا في ظل الاوضاع الراهنة والتحديات الاقتصادية والخدمية والمعيشية مع استمرار الحرب الظالمة التي فرضتها مليشيات الحوثي الانقلابية على شعبنا خدمة لأجندة ايران ولفرض تجربتها الدخيلة التي لا يمكن قبولها مهما كلف شعبنا من تضحيات”.

وثمن فخامته دعم دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ومساندتهم الفاعلة في مختلف المجالات ومنها الدعم الخدمي والتنموي لتخفيف من أعباء التحديات التي يواجها اليمنيين.

وفي الاجتماع قدم نائب رئيس الجمهورية تقريراً موجزاً لخص الموقف العام لمختلف الجبهات وخطوط التماس في عدد من الجبهات والمناطق ومنها حرض وميدي ومارب وغيرها.. لافتاً الى الانتصارات المحققة في تلك الجبهات والتضحيات التي تقدم لنصرة مشروع اليمن الكبير.

الى ذلك قدم رئيس الوزراء تقريرا موجزاً عن جهود الحكومة وعملها الميداني خلال الفترة الماضية وفِي العاصمة المؤقتة عدن ومختلف المحافظات المحررة و تقديم عددا من الاحتياجات الخدمية.

كما تطرق الى الخطوات العملية التي تعمل الحكومة عليها مع الاشقاء في المملكة العربية السعودية لوصول المنحة النفطية المقدمة خلال اتصال فخامة الرئيس بسمو ولي العهد نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع الامير محمد بن سلمان للتخفيف من معاناة الناس مع حلول شهر رمضان فضلا عن تذليل مختلف الصعوبات والبحث عن توفير الامكانات لصرف المرتبات وفقا وتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية.

من جانبه أكد رئيس مجلس الشورى أهمية اللقاءات المستمرة للوقوف على واقع البلد الراهن ومواجهة تحدياته وايجاد الحلول والمخارج الممكنة من خلال حشد الموارد والامكانات وبدعم صادق من الاشقاء في المملكة العربية السعودية.

كما ناقش الاجتماع عددا من القضايا والموضوعات المطروحة واتخذ بشأنها ما يلزم.

حضر اللقاء مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله العليمي.