عدن الان: تفاصيل انسحاب مرتقب للانتقالي من حكومة المناصفة مع الشرعية

عدن الان/ خاص:

بأول دعوة من نوعها، طالب القيادي الجنوبي الخضر الميسري المجلس الانتقالي بالإنسحاب من حكومة المناصفة، والإنحياز إلى صف الشارع الجنوبي الغاضب جراء ما بلغه من وضع معيشي وخدمي مزري.

وتأتي هذه المطالبة الجنوبية وسط تأكيدات لسباسيين جنوبيين بأن الشراكة ما بين الشرعية اليمتية والمجلس الانتقالي الجنوبية بحكومة مناصفة بات المتبقي من عمرها ساعات، مؤكدين أن فساد الشرعية وتسببه في مزيد من التأزيم والتردي لأوضاع الجنوبيين في عدن والمحافظات الجنوبية وما تشهده عدن من احتجاجات شعبية غاضبة ومتصاعدة يلزم المجلس الانتقالي بالالتحاق بصف المواطنين وانقاذهم من الوضع المعيشي والخدمي الكارثي.

وقال القيادي الجنوبي الميسري بتصريح خاص لموقع عدن الان الأخباري، إن اعلان المجلس الانتقالي الجنوبي من حكومة المناصفة والإنحياز إلى الشارع الجنوبي الثائر على فساد الشرعية أصبح أمرا حتميا ينبغي الإسراع بتنفيذه.

وأوضح الميسري لموقع عدن الان الأخباري، قائلا: "الأنسحاب الفوري للمجلس الانتقالي الجنوبي ووزرائه من حكومة المناصفة وعدم القبول بالعودة إلا بشروط تنهي معاناة أهالي عدن والجنوب من هذا التردي المعيشي والخدمي المتعمد من قبل الشرعية، هو الان مطلب كل الجنوبيين".

وأضاف قائلا: "اكثر من 60 يوما وحكومة المناصفة في معاشيق لا تسعى الى أي معالجة للتردي المتفاقم وغير المسبوق في الخدمات الأساسية من الكهرباء والمياه والاتصالات وانهاء أزمة المشتقات النفطية وتدهور العملة، وعدم صرف رواتب الجنود في الأحزمة الامنية والدعم والأسناد والقوات المسلحة والأمن في الجنوب.. وأمام ذلك نقترح ان يعلق الأخوة وزراء المجلس الانتقالي نشاطهم في الحكومة حتى تلتزم الشرعية ووزرائها بمسؤوليتهم في تحسين الخدمات وصرف الرواتب، وعدم العودة الى الحكومة الا بتنفيذ كافة المعالجات التي تنهي معاناة المواطنين معيشيا وخدميا".

وتوقع مراقبون للاحتجاجات الشعبية الجنوبية الغاضبة على تردي المعيشة والخدمات في عدن والمحافظات الأخرى، والتي دعت إلى انتفاضة كبرى يوم الخميس القادم في عدن، أن يعلن المجلس الانتقالي الجنوبي خلال الثمانية والأربعين الساعة القادمة الانسحاب من حكومة المناصفة مع الشرعية واستعادة فرض الإدارة الذاثية في العاصمة الجنوبية عدن والمحافظات الجنوبية الأخرى.