لاجئ يمني يتحول إلى قضية رأي عام في ألمانيا،، والسبب عجيب

الصورة لحي سكني يقطنه لاجئون في ألمانيا

عدن الان/ خاص:

روى لاجئ يمني مقيم في ألمانيا منذ سنوات تفاصيل واقعة حقيفية حولته إلى قضية رأي عام في الإعلام الألماني، ووأجبرت الجهات الريمية الألمانية على الإعتذار له ومنحه تعويضا ماديا.

وكتب اللاجئ اليمني في ألماني - دون ذكر اسمه - تفاصيل تلك الواقعة ونشرها على جروب خاص باللاجئين الأجانب في ألمانيا على مواقع التواصل الاجتماعي، وفيما يلي يعيد موقع عدن الان الأخباري نشرها:

حين وصلت إلى المانيا عام 2015 قامت الحكومة الألمانية بدفع إيجار البيت والكهرباء والماء لمدة سنة، وبعدها يجب أن اتكفل أنا بالفواتير .

وفي أحد الأشهر تأخرت عن دفع فاتورة الكهرباء البالغة حوالي 200 €.. فقامت الشركة بقطع الكهرباء عن البيت.

انا أخذت الأمور ببساطة لأننا متعودين ببلدنا على قطع الكهرباء ... رحت اشتريت شموع للبيت.. وجلسنا أنا وأطفالي أحكي لهم قصص مأساتنا في بلدنا الام. adenalaan.com
 
بعد ساعات تجمع جيراني الألمان !!! ... وسألوني لماذا لا توجد عندكم كهرباء؟؟!
جاوبت الأسبوع القادم ساستلم الراتب من العمل وادفع الفاتورة .. قالوا وهل تبقى هذا الأسبوع مع أطفالك بدون كهرباء ؟؟!

أجبت نعم أين المشكلة .. أهلي في بلدي الام بعيشون الان بلا كهرباء (مسألة جداً طبيعية)
فذهب جيراني  واتصلوا بقنوات فضائية جاءت لمقابلتي وأصبحت قضية رأي عام.. عائلة بدون كهرباء !!.

الشركة اعتذرت مني وأعطتني سنة كاملة كهرباء مجاناً مع هدية ألف €  كاش ... فاخبرتهم أن هناك لحم ودجاج بالثلاجة قد فسد ورميته بالزبالة بسبب عدم وجود الكهرباء فاعطوني بطاقة للتسوق 1500 يورو، وقالولي (بما معناه) بس اكفينا شرك لأنه انفضحنا أمام الشعب وسمعة الشركة أصبحت سيئة.

في بلدي شعب بأكمله (أطفال وكبار سن) لا توجد عندهم كهرباء .. والمستشفيات بدون كهرباء .. وتخرج الحكومة بكل وقاحة تضحك على الشعب وتقول سنبدا بتشغيل المحطة الفلانية وسوف وسوف... ولا يوجد من يحاسبهم أو يلقيهم بالسجن!.