قيادي جنوبي يحذر من الإلتفاف على الجنوب في اتفاق السلام المرتقب

عدن الان/ خاص:

 

حذر القيادي الجنوبي البارز المهندس علي المصعبي، أمين عام حزب جبهة التحرير، من المساس بمقدرات الجنوب في أي اتفاق سلام قادم في المنطقة.

 

وعبر المصعبي عن ثقته بالمملكة العربية السعودية الشقيقة بعدم القبول بذلك.. مؤكداً أن شعب الجنوب ومن خلفه المجلس الانتقالي والرئيس عيدروس الزبيدي والمقاومة الجنوبية سيرفضون أي ضغوط دولية تفضي إلى المساس بمقدرات الجنوب من ثروات نفطية أو غيرها

جاء ذلك في سلسلة تغريدات للمهندس علي المصعبي على حسابه في "تويتر"، حيث قال: "إن ‎المملكة أكبر من الانسياق في اتفاقيات تمس مقدرات ‎شعب الجنوب من ‎ثروات نفطية. وأن أي ضغوط دولية نحو حصول ذلك ثقوا أن شعبنا لن يقبلها.. ونثق من رفض ‎القائد عيدروس الزبيدي لها و المجلس الانتقالي وأبطال مقاومتنا الجنوبية".

وأوضح المصعبي أن "ما يقوم به ‎الحوثي أوصل لنا ولشعبنا رسالة مفادها أنه يعلم من أين تؤكل الكتف"، لافتاً إلى ما قام به الحوثي من "تهديد للشركات النفطية بمسيّرات بدون حق مشروع، والعالم بات يستمع له ويفاوضه لتنفيذ طلباته".

وأضاف بالقول: "فهمنا لذلك و‎الانتقالي ومقاومتنا الجنوبية يوصلنا لآلية تحقيق هدف شعبنا باستعادة دولته".

وتوقع أمين عام حزب جبهة التحرير المهندس علي المصعبي في تغريدة أخرى أن يشهد الجنوب حالة من الفوضى خلال الفترة القادمة بدعم ممن أسماه "المهندس الدولي" للاتفاق مع الحوثي، وذلك "من أجل قمع أي محاولات لرفض ذلك، خصوصا وأن الاتفاق بُني على حساب الجنوب وقضيته ومقدراته"، بحسب تعبيره.
وأكد المصعبي، في ختام حديثه، أنه لن يبالي إن كان أحد أبرز المستهدفين.