اتحاد نساء اليمن يطلق منصة حقوقية للدفاع عن حقوق النساء النازحات

عدن الان/ قيصر ياسين:

 

نظم اتحاد نساء اليمن مؤتمرا صحفيا صباح في العاصمة عدن تم فيه الكشف عن تفاصيل مشروع حوار السلام والعمل الإنساني للدفاع عن حقوق النساء والفتيات النازحات من خلال منصة لتعزيز العدالة والسلام لهذه الشريحة من المجتمع اليمني المنكوبة بمعاناة النزوح، وذلك بدعم من هيئة الأمم المتحدة للمرأة.

 

ودشن الإتحاد اطلاق مشروع العدالة والسلام للنساء النازحات يوم أمس بحضور الأخت فالنتينا عبدالكريم مهدي النائب المالي والإداري لاتحاد نساء اليمن، والاخت أروى الهمداني منسق مشروع السلام والعمل الإنساني وعدد من وسائل الاعلام.

 

وأوضح في المؤتمر الصحفي الخبير الاستشاري بسام راوح  
بان شريحة واسعة من المجتمع اليمني ترزح تحت وطأة النزوح القسري بسبب الحرب المدمرة المتواصلة في اليمن منذ ثمان سنوات.


وقال راوح: لقد تم التوقيع على مذكرة تفاهم مدونة السلوك من قبل أعضاء المنصة الميدانية من اجل تلبية احتياجات الفاعلة  تعزيز مساواه حقوق النازحين وإشراكهم في المجتمع، و القرارات المتعلقة بالتنمية للمساعدة في تجنب انتهاك حقوقهم.

 

وخلال المؤتمر الصحفي ألقيت الأخت فاليتنا عبدالكريم مهدي النائب المالي والإداري للاتحاد نساء اليمن، كلمة قالت فيها: ان اتحاد نساء اليمن يقوم بدعم العمل الانساني اتجاة للنساء والفتيات النازحين لمعالجة وحل قضايا النزوح ووضع خطة متكاملة لحل قضايا النازحات والوقوف بجانبهم ودعمهم من رفع وعيهن بحقوقهم وتوفير الحماية لهم في مختماتهم من عقد جلسات التوعية وتوفير احتياجاتهم وفق المتطلبات التي يحتجون لها..

مطالبة وزارة التخطيط والتعاون الدولي وكذلك الصحفيين بنزول الميداني على أرض الواقع لمواكبة مخرجات الحوار عبر منصة محلية من اجل نثمن جهودهم في رفع أصوات النازحات ودعم حقوقهم في المجتمع.

 

في ختام المؤتمر الصحفي ناقش المشاركين والصحفيين مشروع حوار السلام والعمل الإنساني للنساء والفتيات النازحين من اجل رفع أصوات النازحات ودعهم ومعالجة أوضاعهم المعيشية والصحية والتعليمية بسبب الوضع الإنساني والظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد.