حرب اليمن: منظمة دولية تكشف بالأرقام مقتل أو اصابة طفل يمني يومياً

عدن الان/ تقرير:


كشفت منظمة إنقاذ الطفولة إن أكثر من 330 طفلاً قتلوا أو أصيبوا في اليمن منذ بداية العام الجاري، بمعدل سقوط طفل يمني بين قتيل ومصاب يومياً.

وبحسب بيان للمنظمة المعنية بأوضاع الأطفال في مناطق الحروب والصراعات، أصدرته بالتزامن مع (يوم الطفل العالمي) ورصده موقع "عدن الان" الأخباري، فإنه منذ بداية عام 2022 وحتى 15 من نوفمبر الجاري قتل 92 طفلا وأصيب 248 طفلا في اليمن جراء الصراع الذي تشهده البلاد منذ ثمان سنوان وتسببها بتدهور الأوضاع الإنسانية والمعيشية بشكل كارثي أوصل اليمنيين إلى حافة المجاعة.

وذكرت منظمة إنقاذ الطفولة، ومقرها بريطانيا، في تقرير عنوانه "أطفال اليمن يطالبون بهدنة جديدة في البلد الذي يُقتل أو يُصاب فيه طفل كل يوم في 2022"، أنه على الرغم من "المكاسب الإيجابية التي تحققت للأطفال خلال الهدنة على مستوى البلاد لمدة 6 أشهر، فقد قتل وجرح أكثر من 330 طفلا في الحرب، وبمتوسط أكثر من طفل واحد في اليوم، منذ مطلع العام الجاري وحتى الآن".

- منع الإفلات من العقاب

وأضافت منظمة إنقاذ الطفولة أن "الاستخدام المكثف للأسلحة المتفجرة والصواريخ وقذائف المدفعية والهاون، فضلاً عن الألغام الأرضية وغيرها من الذخائر المتفجرة في صراع اليمن ألحق أضرارا جسيمة بالأطفال، مما أدى إلى وفيات وإصابات وإعاقات مدى الحياة وتدمير البنية التحتية المدنية".

بينما دعت المديرة الإقليمية لمنظمة "إنقاذ الطفولة" في اليمن، راما هنسراج، المجتمع الدولي إلى "التحرك لوقف الإفلات من العقاب في الجرائم المرتكبة ضد الأطفال في اليمن".