المدير العام التنفيذي لشركة النفط يتفقد فرع وادي حضرموت والمشاريع التطويرية

عدن الان/ خاص:

 

قام المدير العام التنفيذي لشركة النفط اليمنية طارق عبدالله منصور بزيارة تفقدية اليوم الخميس إلى فرع الشركة بوادي وصحراء حضرموت حيث كان في استقباله مدير عام الفرع الاستاذ جابر بن جبهة ونواب المدير ومدراء الإدارات بالشركة.

 

واطلع المدير العام التنفيذي على سير العمل في فرع شركة النفط بوادي حضرموت والمشاريع المزمع تنفيذها في النطاق الجغرافي للفرع، واستمع من قيادة الشركة للصعوبات والعراقيل التي تعترض عملهم مشددا على ضرورة تكاتف جهود جميع منتسبي الشركة للنهوض بواقع العمل.

 

وأكد طارق منصور أن الإدارة العامة لشركة النفط اليمنية وبتوجيهات معالي وزير النفط والمعادن الدكتور سعيد الشماسي تعمل على إعادة فروع الشركة لوضعها الصحيح وتعزيز حضورها في سوق المشتقات النفطية وذلك من خلال دعم جهود كوادرها وموظفيها وتطبيق آلية العمل الصحيحة.

 

عقب ذلك زار المدير العام التنفيذي لشركة النفط محطة المطار التابعة للشركة بسيئون مطلعا على سير تموين المواطنين بالمشتقات النفطية والاطلاع عن كثب على الوضع الحالي للمحطة.

 

ووجه المدير العام التنفيذي لشركة النفط اليمنية باستكمال إجراءات توسعة محطة المطار بصورة عاجلة وذلك نظرا للموقع الهام والإقبال الكبير من المواطنين للتزود بالوقود من المحطة.

 

ونفذ المدير العام التنفيذي نزول ميداني إلى موقع انشاء مشروع الخزن الاستراتيجي للوقود بوادي حضرموت واستمع من المهندسين المشرفين على المشروع لشرح مفصل عن مراحل انشائه والمدة الزمنية لاستكمال كل مرحلة.

 

كما اطلع على أبرز المعوقات التي تواجه إنجاز مشروع الخزن الاستراتيجي، مشددا على ضرورة إنجاز المشروع باسرع وقت وبحسب المواصفات الفنية العالمية والحرص على الإلتزام بمعايير الأمن والسلامة المهنية.

 

وأشار المدير العام التنفيذي لشركة النفط إلى أن مشروع الخزن الاستراتيجي للوقود في وادي حضرموت من أهم المشاريع الاستراتيجية التي تعمل الشركة على إنجازها نظرا للأهمية التي يمثلها وجود كميات كافية من الوقود لتموين السوق المحلية.

 

رافق المدير العام التنفيذي خلال الزيارة لفرع وادي حضرموت الأستاذ باسل الكازمي مدير دائرة الشؤون القانونية بالإدارة العامة، والأستاذ محمد لحمر مدير دائرة المراجعة الداخلية، والمهندس ناصر محمد بافطيم نائب مدير دائرة المشاريع والشؤون الفنية.