بإعلان هو الأقوى،، رئيس المجلس الانتقالي يعلن بدأ مرحلة إستعادة دولة جنوب اليمن

عدن الان/ خاص:

 

أعلن رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي والقائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية اللواء عيدروس قاسم الزبيدي، انتقال جنوب اليمن من مرحلة الثورة إلى تدشين مرحلة إستعادة وبناء الدولة الجنوبية المستقلة.

وبتصريح رصده موقع "عدن الان" الأخباري ويعد الأقوى من نوعه، شدد الرئيس عيدروس الزبيدي على بدأ مرحلة استعادة الدولة الجنوبية وبناء ركائزها، قائلا: "لدينا قضية وعقيدة وطنية وإصرار على استعادة دولتنا الجنوبية بأي ثمن كان".

وأكد الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، القائد الأعلى للقوات المُسلحة الجنوبية، أن إعادة هيكلة المجلس الانتقالي الجنوبي الهدف منها تحسين أداء ونشاط هيئات المجلس، وتفعيل دورها لمواكبة تطورات المرحلة، والاستعداد للاستحقاقات القادمة التي تنتظر الجنوب وشعبه.

وأوضح الرئيس القائد، في كلمته الافتتاحية للورشة الخاصة بـ"تطوير  وتحديث هياكل المجلس الانتقالي الجنوبي"، التي عُقدت اليوم الثلاثاء، أن المجلس الانتقالي الجنوبي، كان ثمرة لجهود كبيرة، وتراكمات نضال جميع قوى الحراك والمقاومة الجنوبية، وبات من الضرورة بمكان اليوم الانتقال من الفعل الثوري إلى مرحلة بناء الدولة.

وقال اللواء الزبيدي إن المرحلة القادمة، تتطلب تحديث وتطوير آليات العمل وتحسين الأداء، ووضع حد لازدواجية وتضارب مهام بعض الدوائر واللجان، وتنظيم وتحديد مهامها لتتوافق مع متطلبات المرحلة.

ووجه الرئيس الزُبيدي المشاركين في الورشة، قائلا: "أمامكم اليوم مهمة عظيمة تتمثل في تطوير الهياكل التنظيمية للمجلس كمرحلة أولى، ومراجعة لوائحه التنظيمية كمرحلة ثانية، وصولاً إلى المرحلة الثالثة والتي ستشمل ترتيب وضع القيادات كلاً حسب خبراته ومهاراته وتخصصه وأدائه".

وختم الرئيس الزُبيدي كلمته بالقول:" لدينا قضية وعقيدة وطنية وإصرار على استعادة دولتنا بأي ثمن كان، لكن هذا لا يعفينا من القيام بمهامنا بشكل كامل مهما كان الوضع الذي نمر به، وسنواصل المضي قدماً في هذا المسار، يد تبني ويد تقاتل".