شركة الصلاحي للخرسانة الجاهزة

تزامنا مع جولة جديدة للمبعوث الأميركي،، الحوثيون يستهدفون مطار سعودي والشرعية تطالب بتدخل دولي

عدن الان/ خاص:

 

طالبت الحكومة اليمنية اليوم السبت بموقف دولي واضح لوقف هجمات الحوثيين على السعودية، في حين قالت وزارة الخارجية الأميركية إن "المبعوث الأميركي الخاص لليمن تيم ليندركينغ استهلّ من الأردن جولة له ستقوده أيضا إلى الإمارات والسعودية وسلطنة عمان".

وأضافت الوزارة في بيان لها أن المبعوث الأميركي سيلتقي ممثلين من الحكومة اليمنية والمجتمع المدني وكبار المسؤولين في المنطقة.

وأشار البيان إلى أن جهود ليندركينغ تبقى مُنصبّة على تقديم الإغاثة الفورية للشعب اليمني، والدفع قدما بعملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة.

بدورها، دانت وزارة الخارجية اليمنية ما أسمتها محاولات مليشيات الحوثي اليائسة المدعومة من إيران تهديد أمن السعودية، ومواصلة اعتداءاتها العدوانية على المناطق والأعيان المدنية والممتلكات العامة.

ودعت الخارجية اليمنية في بيان إلى اتخاذ موقف واضح ورادع من المجتمع الدولي، لوقف هذه الأعمال العدوانية المتعمّدة والممنهجة ومحاسبة مرتكبيها.

كما أوضحت أن مثل هذه الأعمال العدوانية تعدّ بمنزلة جريمة حرب، تستدعي اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة، لحماية أمن السعودية واستقرارها وسلامة أراضيها.

وخلال يومي الجمعة والسبت، أعلن التحالف العربي -في بيانين منفصلين- إصابة 10 مدنيين إثر مقذوف حوثي عبر طائرة مسيرة سقطت على مطار الملك عبد الله بمدينة جازان (جنوب غربي السعودية).

كما أفاد أيضا في بيان آخر بـ"اعتراض وتدمير طائرة مسيّرة مفخخة ثانية حاولت استهداف المدنيين بالمطار"، وأورد صورا لبقايا حطام المسيرة المفخخة التي دمّرتها الدفاعات الجوية السعودية.

وحتى الآن، لم تصدر جماعة الحوثي أي تعليق على الموضوع، غير أنها عادة ما تعلن استهداف مطارات سعودية.

واعتاد الحوثيون إطلاق صواريخ باليستية وطائرات مسيرة ومقذوفات على مناطق سعودية، مقابل إعلانات متكررة من التحالف العربي الذي تقوده المملكة في اليمن بإحباط هذه الهجمات، في حين إن بعضها خلف ضحايا مدنيين.