الكثيري لموقع (عدن الان): حضرموت قالت كلمتها،، وهذه مطالبها الحاسمة وفقا لإتفاق الرياض

عدن الان/ محمد فضل:


أكد الأستاذ علي عبدالله الكثيري، المتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي، أن محافظة حضرموت الجنوبية قد حسمت أمرها بإجماع كافة المجتمع الحضرمي بإعلان الرفض القاطع لإستمرار عبث قوات ومليشيات حزب الإصلاح الإخواني بأمن واستقرار وادي حضرموت ونهب ثرواته النفطية.

وأوضح الأستاذ علي الكثيري بتصريح تلقاه موقع "عدن الان" الأخباري، اليوم الجمعة، بأن المظاهرات والإحتجاجات المتواصلة منذ أسبوعين في مختلف مديريات حضرموت رفضا لإستمرار بقاء قوات ومليشيات حزب الإصلاح (الفرع اليمني لتنظيم الإخوان الإرهابي المحظور دوليا)، رسالة واضحة تؤكد وجوب تنفيذ نصوص اتفاق ومشاورات الرياض القاضية بإخراج قوات حزب الإصلاح من وادي حضرموت ونقلها إلى موقعها الطبيعي وهو جبهات تحرير شمال اليمن من مليشيات الحوثي.

وقال الكثيري: "سيئون حاضرة وادي حضرموت تقول كلمتها من جديد مطالبة بتنفيذ نصوص اتفاق ومشاورات الرياض، ومن ذلك نقل قوات المنطقة العسكرية الأولى إلى خطوط التماس في الجبهات.. تحية لوادينا المبارك وأهله".

يذكر أن قوات ومليشيات حزب الإصلاح الإخواني تمارس منذ سنوات طوال مختلف صنوف العبث بأمن واستقرار مناطق وادي حضرموت وتحويلها إلى مرتع لجماعاتها الإرهابية، وتواصل نهب الثروة النفطية، وترفض الامتثال لكافة التوجيهات الصادرة إليها بالإنتقال إلى جبهات محافظة مأرب الشمالية وتتنصل من واجبها في المشاركة بمعارك تحرير اليمن الشمالي من مليشيات الحوثي.

وتشهد مدن ومناطق حضرموت منذ نحو أسبوعين مظاهرات واحتجاجات شعبية متصاعدة رفضا لإستمرار وجود قوات حزب الإصلاح الإخواني في وادي حضرموت، ومطالبة مجلس القيادة الرئاسي والتحالف العربي بسرعة إخراجها من حضرموت ونقلها إلى جبهات اليمن الشمالي.