أنذال مع مرتبة الوساخه

عدن الان/ رأي:

 

مايحدث للمواطن المطحون في يومه بسبب الغلاء وارتفاع الاسعار يؤكد ان القائمين على شؤونه اليوميه ماهم الا أفراد قد ارتقوا كل درجات ومراحل النذالة والوساخة حتى وصلوا الى اعلى مراتبها.

لاحكومة ولا مكونات سياسية ولا وزراء مناصفة ولاسلطات محلية تحدثت عن اجراء يقي المواطن المكلوم المطحون الملعون سلسفيل جدوده  بسبب الغلاء.

المواطن يئن من الجوع والرواتب بالريال السعودي للوزراء في النصفين ومخصصات بالريال السعودي للمكونات السياسية وأذنابهم مافتئت تطبل وتهدد المخالفين وتصفهم بالخيانة وتتوعدهم بالويل والثبور.

وعدد كبير  من الساسة اذا لم  يتفق مع الموجودين على الارض ذهب مغاضبا الى الخارج ليجد ايضا غطاء مالي له ولاسرته.

غطاء وفير يكفيه واسرته لاعوام مادام يعزف لحن الممول باجادة ويعينه على نسبان شعاراته البراقة.

سياتي اليوم الذي تتعرى فيه تلك الأجساد الرثة النتنه  والتي تتغطى الان بثياب زاهية.

وانه يوما لاريب فيه.

مقالات الكاتب