هل معكم ختمة يا زيود . .

عدن الان/ رأي:

 

في أحد الصراعات القديمة بين الجنوب و دولة الإمامة في الشمال، اشتهرت كلمة أحد الجنوبين أثناء حوارهم معهم ….(هل معاكم ختمة يا زيود) وكلمة ختمة تعني مصحف القرآن، فقد كان الجنوبي يسأل سوال واضح هل لدى هؤلاء البشر مصحف قرآن. فما يقومون به من تصرفات ونهب وسلب وفيد و أخذ أموال الناس بالباطل لا يمكن أن يكون تصرف من لديه (مصحف) او ختمة كما عبر بذلك المقاتل الجنوبي.

اليوم وفي معاشق، أقصد دويلة الإمامة الزيدية في معاشق، في أرض الجنوب إحدى الوزارات بها 38 وكيلاً شمالياً و ٢ وكلاء فقط من الجنوب. 

نحن لا نتحدث عن الشراكة مع صنعاء في زمن سبعة يوليو، ولا نتحدث عن حكومة الحوثي في صنعاء، بل نتحدث عن الشراكة الشمالية في أرض جنوبية وفي عاصمة الجنوب، الشراكة في الحكومة التي صعدت على التفاف ثوار الجنوب مع من ازدراهم الحوثي ونبذهم واعتبرهم زنابيل. 
نعم هذا هوا الواقع فهل قامت الثورة الجنوبية كي نحضر دولة الإمامة الزيدية الى معاشق. المقيت في التفكير الزنابيلي العظيم أنهم لا يقبلون الشراكة مع الجنوب الذي رحب بهم بعد أن لفظهم الحوثي.

هذا نموذج واحد من الشراكة مع من إذا لم يغدروا خانوا، وسنورد في حلقات لاحقة المزيد بمشيئة الله.
كيف تسلم الدولة للهاربين من الشمال ويقصى ثوار الجنوب في أرضهم والدولة التي بنوها على اكتافهم بفضل الله وتوفيقه، كيف يقصى من الجنوبيين أصحاب الكفاءات العالية التي قاتلت المد الفارسي من اليوم الأول ويتم استبدالهم بغوغائية لن يترددوا أن يرفعوا الصرخة الحوثية بمجرد أن يحين الوقت. الغوغائية التي تسرق كل شيء حتى المنح الدراسية واحلام عباقرة واشبال الحنوب.

دعونا نتساءل..
هل ما يحصل من تصرفات عقيمة وهمجية ضد الجنوبيين هو عمل تلقائي بسبب ثقافة الفيد التي تتلمذ عليها القادمون من كهوف وسراديب العربية اليمنية؟
بمجرد التعمق في الأمر سنجد أن ما يحصل هي خطة شاملة تنتهج في جميع مفاصل الدولة، يستخدم فيها في بعض الأحيان أدوات جنوبية وبكل أسف و حتى إعلام جنوبي.

دعونا نتتبع خيوط المؤامرة، وخطة بناء دويلة العربية اليمنية في معاشق والتي لن تكون سوى رديف لقطعان الإمامة في صنعاء.

كشف خيوط اللعبة.
قناة جنوبية تتبع او يفترض انها تتبع التوجه الجنوبي …. تشن هجوماً بلسان مذيع حصيف تخلى عن الحصافة ليشن هجوماً كاسحاً على دولة الجنوب وقيادات الثورة بعد استقلال الجنوب ويتكلم بحماس عن خطأً استبدال الكوادر في الجنوب بثوار ليس لديهم الكفاءة.
ما الهدف من ذلك …. وماذا تريد القناة قوله ومصلحة من.

الثوار الجنوبيين اليوم حملت شهادات عليا و مع ذلك هم في نظر وديع الغد المشرق جهلة وينبغي استبدالهم بكفاءات من سراديب باب اليمن ودهاليز الجحملية وفق قناة الغد المشرق لا بأس أن يتم إقصاء دكتور من حقه في وزارة الادارة المحلية لأنه جنوبي ويتم توظيف ثمانية وثلاثون وكيلاً ومديراً عام شمالياً. إعلام يفترض أنه جنوبي يتحرك بدون تفكير نحو بوصلة باب اليمن.

هل ما تروج له قناة يفترض انها جنوبية، كان محض صدفة أم أنه ضمن خطة بناء الدولة الزيدية العضمى على أكتاف الذين يعلمون والذي لا يعلمون.

لماذا تنجر قناة جنوبية نحو مثل هذه الإساءة لدولة وقادة الجنوب في الوقت الذي لم يتخلص النظام الشمالي من العبودية إلى اليوم.

لماذا لم تتحدث قناة الغد المشرق عن تسريح آلاف الجنوبيين من وظائفهم بعد اجتياح الجنوب بواسطة قطعان القيد.
ولكن دعونا الآن نتحدث عن دولة حسين الاغبري وزير الإدارة المحلية الشمالي من العربية اليمنية العظمى، دعونا نسأل الشيخ الاغبري … بالطبع لن نسأله عن توظيف ثمانية وثلاثون وكيلاً ومديراً عاماً من شمال الوطن الحبيب، ولكن أخبرنا كيف تنازلت وقبلت بينهم إثنين جنوبيين، هذا تنازل عن السيادة الاغبرية يا أغبري.

يالها من معادلة غريبة تذكرنا هذه المقولة الشهيرة (هل معاكم ختمة يا زيود) 
هذه تصرفات من ليس لديهم ختمة يا أغبري، و إذا كان لديكم ختمة فإنك (كالحمار يحمل أسفاراً)

دعوني أسأل إخواننا الشماليون هؤلاء هم وزرائكم و قاداتكم ورؤساء أحزابكم، بالله عليكم ما تشعروا بالخزي من تصرفات هؤلاء البشر.

وهنا أجدها فرصة لارفع مناشدة للرئيس القائد عيدروس الزبيدي،  والقيادات الجنوبية الفاعلة لإيقاف مثل هذا العبث وهذه الهرطقة. 
يا سيادة الرئيس عيدروس حفظك الله إذا طال غيابك أكثر فستحتاج أن تتعلم اللغة الفارسية او التركية كي تستطيع أن تتخاطب مع من يحكمون في المعاشق، فلا نعتقد أنهم سيقبلون باللغة العربية كلغة رسمية في دويلتهم المنتظرة.
وبينما ما زال أولاد الفاسدين الشماليون يتمتعون بالمنح التي سرقوها على البسطاء  من الاذكياء والعباقرة الذي سرقت أحلامهم ثقافة العربية اليمنية ووزرائها، الذي استمات السيد معين بالدفاع عنهم بل وطالب بمحاكمة بطل الجنوب وفارسها ابو همام، لانه نهى عن المنكر، وتعالت أصوات الفساد أسجنوا ابو همام وقومه من الثوار ….. إنهم قوم يتطهرون.

يحاكم ثوار الجنوب ومن يتطهرون من الفساد لأجل عيون لصوص الشمال …… 

((أليست هذه ما يسمونها المرفلة بكل صورها يا قوم )) 

بالعودة إلى الغد المشرق و إلى الشيخ وديع الذي نحبه كثيراً و صدمنا عندما كان يتلعثم بذكر إسم ابو همام، وينطقه هُمام بضم الهاء، أنت كبير يا صديقي، فلا تجعلهم يجرونك إلى مربع بناء دويلة العربية اليمنية على أكتاف الذين يعلمون والذين لا يعلمون .

دعونا نتعمق أكثر ونتابع خيوط اللعبة والإقصاء للجنوبيين ونتذكر ما أوردته من مقال سابق، وهو إقالة قيادات جنوبية عملاقة في شركة مصافي عدن ومنهم أفضل مدير تدريب على مستوى الشمال والجنوب فقط لأنه جنوبي ومناضل إبن مناضل، واستبداله بشمالي يفتقر لادنى الخبرات في ذلك المجال، لنتفاجىء بعدها بقطيع من صنعاء إستقدمهم مدير المصافي وبينهم أحد أقرباء ضبعان الذي قام بمجزرة سناح في الضالع بحجة تدريبهم مع العلم أن مدير المصافي قد أوقف المتدربين من أبناء شبوة الجنوبية في وقت سابق.

وللمرة الثانية أجد نفسي مظطراً لاقول، أنها المرفلة يا قوم.

وفيما ينشغل الإنتقالي في مشكلة حضرموت ينشغل مكتب العليمي (……..) باستقطاب وتحويلهم للعمل ضد الإنتقالي.

أين الإنتقالي من كل ما يحدث، القوى الشمالية في الشرعية تجر المعركة نحو الجنوب وتستميت في حربها ضد الجنوب لافشال التحالف ودعم سيدهم الكهف في صنعاء.

أكرر ندائي للقائد الرئيس عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الإنتقالي الجنوب، نسألك بالله أن توقف هذه المهزلة فما يحدث يتجاوز الحدود، و معاناة الجنوب لأجل بقاء مجموعة من تلامذة ثقافة الفيد، ومن لو وضعنا جيناتهم تحت الميكروسكوب لوجد كلمة (ساااااااارق) محفورة في جيناتهم، معانات الجنوب بسبب هؤلاء لم يعد أمراً مقبولاً.

مقالات الكاتب