مديرية المنصورة.. جرد حساب لعام مضى

عدن الان/ رأي:

 

عام مضى على  السلطة المحلية في مديرية المنصورة بقيادة الاخ احمد علي الداوؤدي والذي كلف بمثل هذا اليوم من العام الفائت سبتمبر ٢١٢٠م.


 منذ استلام قيادة مديرية المنصورة عملها تحت قيادة محافظ العاصمة عدن  احمد حامد لملس باشرت في حينها تتلمس الأوضاع على الأرض و وتستقي معلوماتها من افواه الأهالي فكثفت اللقاءات والنزول الميداني لتقف على حقيقة الوضع لتنطلق في حينها نحو تجاوز العقبات وارساء أنظمة عمل في اتجاهين متوازيين تنمية الموارد وإطلاق مشاريع في البنى التحتية.

 

 وقد أعطت عدد من المؤشرات الإحصائية تقدم السلطة المحلية خطوات نحو تحقيق الاستقرار النسبي في مديرية المنصورة في ظل العديد من الوسائل والامكانيات.

 

عاما مضى على القيادة الجديدة للسلطة المحلية جابهت فيها متطلبات مجتمعية ملحة  واستلمت واقعا أقل مايوصف بالمرير والمرتبك كنتيجة حتمية للسلطة المحلية السابقة في محافظة عدن.

 

وضع لم تتمكن فيه سلطة محافظة عدن السابقة من إحراز أي تقدم لاسيما في مجال الخدمات الأساسية ونخص هنا على سبيل الحصر لا الذكر الكهرباء والمياه والطرقات ناهيك عن مسائل محورية مثل الامن والصحة والتعليم.

 

استلمت السلطة المحلية في مديرية المنصورة وضع جامد بسبب جمود سلطة عدن المحلية السابقة.

 

اليوم ونحن نقوم بمايشبه جردحساب نجد أن هناك خطى قامت بها محليات المديريات ولاسيما مديرية المنصورة ذات الكثافة العالية سكانيا ومساحة يتسارع فيها البناء وكان حريا على السلطة المحلية في مديرية المنصورة أن تكون خطواتها اسرع لتواكب ذلك التسارع في النمو السكاني والعمراني المهول.

 

فقد اختطت قيادة مديرية المنصورة الجديدة  نهج اخر يختلف جذريا  عن ماكان يتم في السابق، أنجزت فيه العديد من المشاريع الحيوية خلال اثنى عشر شهرا فقط بمعدل ٣مشاريع في الشهر الواحد.

 تم انجازها في البنى التحتية بإجمالي ستة وثلاثين مشروع منذ سبتمبر٢٠٢٠م حتى سبتمبر ٢٠٢١م هي احصائيات وأرقام تشي بما تم إنجازه.


 منها ٢١ مشروع تم إنجازه واستلامه ابتدائيا يشمل إعادة تأهيل مدارس ورياض اطفال  وإعادة تأهيل مراكز الشرطة والدفاع المدني وسجن المنصورة المركزي وأعمال فنية تختص  بسلامة المرور بالتعاون مع إدارة السير محافظة عدن وكذلك إعادة تأهيل الأسواق واضافة أبنية وتوفير معدات طبية ومختبرية في المجمعات الصحية العاملة بإجمالي قيمة تجاوزت ٣٠٦مليون ريال.


لم تقف السلطة مكتوفي الأيدي أمام حالة خدمة الكهرباء المتردية فقامت بالمساهمة العاجلة وتحت إشراف المحافظ بشراء محولات كهرباء للأحياء في المنطقتين الأولى والثانية للتخفيف من الاحمال وإعادة توزيعها.

 

وايضا كان للسلطة المحلية الأثر الأكبر في اعمال صيانة الإنارة في العديد من أحياء ومناطق المديرية مثل حي الدرين وحدائق عبدالعزيز وخلف شارع سوق الخضار المركزي والشارع الرئيس الممتد من جولة كالتكس الى جولة الغزل وكورنيش المحافظ وحي عبد القوي الشرقي وشارع جميلة بوحيرد بإجمالي تكلفة  بلغت ١٠٥,١٤٧٨٩٢ريال.

 

وفي مجال الصرف الصحي فقد ورثت قيادة السلطة المحلية وضع شبه منهار لشبكة الصرف والذي يمثل حجر الزاوية واحد البنى الأساسية لأي تجمع سكاني لأي مجتمع فقد قامت قيادة السلطة المحلية في مديرية المنصورة بتنفيذ عقود وإنجاز اعمال إعادة تأهيل لشبكة الصرف الصحي تجاوزت ١٧مشروع خلال عام واحد فقط شمل عدد من الأحياء والمناطق في المديرية بتكلفة تحملتها السلطة المحلية بلغت  ١١.٦١٣.٩٠٠ريال
 عملت على استقرار نسبي وتوقف الانسدادت وطفح مياه المجاري والذي كانت تؤرق المواطن في مديرية المنصورة.

ولأن النجاح يلزمك الحفاظ عليه فقد اتجهت قيادة السلطة المحلية في مديرية المنصورة بالتعاون الوثيق مع رجال المال والأعمال تمكنت معهم إعادة تأهيل عدد من الشوارع الرئيسية والحيوية مثل شارع جميلة بوحيرد وشارع الشهيد الحيدري الممتد من شارع ضمران إلى شارع كورنيش المحافظ وشارع الكثيري الممتد من شارع التسعين وصولا إلى مبنى مؤسسة الكتاب المدرسي في إنجاز كبير يحسب لقيادة السلطة المحلية ورجال المال والأعمال محدثين اختراق اوجدت بأن الشراكة بين السلطة المحلية في مديرية المنصورة ورجال الأعمال قد لأخيها واستفادمنها المواطن.


ومازالت مؤشرات النجاح  للعام الفائت سبتمبر٢٠٢٠/سبتمبر٢٠٢١ تؤكد على تلك النجاحات والذي حققت  نموا مطردا للموارد حيث تجاوزت عدد من المؤسسات الايرادية مؤشراتها وخططها بأضعاف.


وعلى السبيل الذكر لا الحصر فقد تجاوز مكتب الواجبات الربط بمانسبته ١١٠٠٪ 
كما أعطت المؤشرات لمكتب الضرائب تحقيق إنجاز فعلي يتجاوزه الربط بنسبة ٦٠٦٪ 

ماكان لذلك أن يتحقق دون أن تظافر جهود قيادة السلطة المحلية والمكاتب الايرادية واعطاها الأولوية للوصول إلى تلك النجاحات.

 

فقد استشعرت قيادة السلطة المحلية الأهمية القصوى لتنمية الموارد حت تتمكن من تنفيذ تلك المشاريع المشار إليها وتحسين البنى التحتية وتطويرها.

 

أن العام الجديد تبشر به إنجازات العام الفائت وتعد قيادة السلطة المحلية بأن هناك الكثير من مشاريع الرصف والسفلته وإعادة التأهيل لشبكات الصرف الصحي وإعادة تطوير لعدد من المدارس والمجمعات الصحية والملاعب والمتنزهات قد تتجاوز ٦٠ مشروعا.

 

وماكان لتلك المنجزات أن تتحقق إن لم يرافقه ذلك جهود امنيه عالية المستوى تقوم  بالحفاظ على السلم والأمن المجتمعي وتمد المديرية الواعدة بالاستقرار والأمن.

 

أن السلطة المحلية تؤكد أنها تعمل تحت ظرف استثنائي وتحت ضغط شعبي يطالب بالمزيد لتحسين الحالة العامة متجاوزة مهامها سعيا لفرض استقرار عادل يمنح المستثمرين القدرة على تطوير وتوسيع أعمالهم في المديرية لما له من مردود إيجابي بالنتيجة لصالح اهالي المديرية واهمها المحاولة للقضاء على البطالة كهدف من أهداف السلطة المحلية والذي نجحت فيه بنسب متفاوتة عبر توفير البيئة المناسبة للمستثمرين
١٢ شهرا فقط هي المدة التي  أنجزت فيها قيادة السلطة المحلية في مديرية المنصورة تلك المشاريع و تمكنت من إرساء قواعد أساسية في التعامل مع المال العام وتنميته والانطلاق نحو فضاءات أرحب.

مقالات الكاتب