عدن مدينة منكوبة

عدن الان/ رأي:

يارئيس الجمهورية يارئيس الحكومة ياوزير الكهرباء يامحافظ العاصمة عدن يامدير الكهرباء.. ياشرعية ياإنتقالي..

عيب عليكم ما يحصل بعاصمة البلاد عدن نحن كشعب نشعر بالخجل أمام العالم أجمع انكم تدعوا بكونكم دولة وحكومة وهيئات شرعية أمام العالم بينما أنتم عاجزين عن إدارة محافظة باتت منكوبة وتعاني الإنهيارات والفشل الذريع والفاضح على كل المستويات .. الخدمية والأمنية والصحية والإدارية.. الخ.. بينما أنتم تتماحكون سياسياً وكل منكم يرمي التهمة على الآخر كأطراف حكومة المناصفة.. دون خجل لا من شعب ولا من عالم.. 

ولكن الأعظم أسفاً إن التحالف لم يشعر بالخجل ممايحصل بإعتباره الراعي لكل ذلك.. بما فيه الفساد الذي أزكمت ريحته إنوف الشعب أكثر مما فعله وباء كورونا.. بل إن مايحدث ضاعف اعداد الضحايا بكرونا وبامراض القلب والسكري والأمراض التنفسية وكبار السن المدنفين،والرضع، وضاعف الأعباء الإقتصادية على المواطنين الذين يعيشون أصلاً حالة فقر وعوز وضروف اقتصادية صعبة للغاية ،  نتيجة لتلف كلما يحاول المواطنين حفظة في الثلاجات من لحوم او اسماك او مواد غذائية اخرى، نتيجة انقطاعات الكهرباء لمايقارب ال24 ساعة ويلحقها كذلك المياة.. مما يعني استحالة غسيل حتى اواني الأكل وطبخ الوجبات الأساسية .. فكيف بالحمامات ..؟! 

وقالوا الزموا البيوت والزموا النظافة..!! من اجل سلامتكم..  هو انتم بعد هذا كله عاد ابقيتم فيها سلامة ونظافة ..؟! 

كل هذه الجرائم في أعناقكم مجتمعين ... ولم يعد هناك أدنى شك من كون كل ذلك عمل منظم ومدروس وله أهداف لا إنسانية، ودنيئة.. 

ليس أمامنا إلا أن نرفع أكفنا للسماء في هذه الساعة المباركة من هذا الشهر الفضيل ونقول: 
حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم جميعاً .. اللهم عجل بزوال الظالمين والحقهم بالطغاة السالفين .. انهم تمادوا بالفساد واستضعفوا العباد ودمروا البلاد.. فاجعلهم أثراً من بعد عين.. وعبرة للاحقين.. 
آمين يارب العالمين..

نسجل هذه الكلمات من الشارع العام حي اكتوبر خور مكسر .. حيث المواطنين بايتين في الشوارع.